بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» اكبر مكتبة كتب في الروحانيات وبروابط جديدة
السبت يوليو 18, 2015 4:26 pm من طرف صلاح محمد خليل

» كتاب التنجيم للمبتدئين
الخميس فبراير 12, 2015 8:27 am من طرف BLACK HAND

» خواص كهيعص حمعسق
الأحد يونيو 01, 2014 11:58 am من طرف علب علب

» المحفز لتلاوة القرآن الكريم
الأربعاء سبتمبر 18, 2013 10:44 pm من طرف Salim

» موجات العين الثالثة المغناطيسية
الثلاثاء يونيو 11, 2013 2:45 am من طرف shaikhali

» كتاب الهواتف -وكتاب المنامات
الإثنين يناير 21, 2013 4:54 pm من طرف عباس عنانى

» وهيٌêàے êîيٌَëüٍàِèے مèيهêîëîم
الأربعاء أغسطس 03, 2011 6:01 am من طرف زائر

» برنامج تحليل الشخصيه
الثلاثاء فبراير 15, 2011 2:04 pm من طرف توفيق النجار

» Cloud Antivirus اداة كشف الفايروسات المشفرة
الثلاثاء فبراير 15, 2011 2:00 pm من طرف توفيق النجار

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يوليو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


أنواع النفوس و تأثيراتها العجيبة ..

اذهب الى الأسفل

أنواع النفوس و تأثيراتها العجيبة ..

مُساهمة من طرف توفيق النجار في الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 4:49 pm

ذهب أهل الحق إلى أن النفوس مختلفة بحسب جواهرها.

فمنها نفوس علوانية نورانية لها شعور بعالم الأرواح فتستفيد بالفيض من عالم الأرواح أكزرا عجيبة .

و منها نفوس كثيفة كدرة مشغوفة بالجسمانية لا حظ لها من عالم الروحانيات .

و ذهب بعض الحكماء إلى أن النفوس الناطقة جنس تحته أنواع و تحت كل نوع افراد لا يخالف بعضها بعضا إلا بالعدد و كل نوع منها كالولد لروح من الأرواح السماوية , و هذا هو الذي نسميه أصحاب الطلسمات بالطباع التام .


فمن النفوس الفاضلة نفوس الأنبياء صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين ..

فإن الله تعالى لما أراد أن يجعلهم قدوة للخلق جمع في نفوسهم أنواع الفضائل و نفى عنهم أصناف الرذائل لإقتداء الخلق بهم و أظهر عليهم الآثار العجيبة لإنقياد الخلق إليهم .


و منها نفوس الأولياء ..

فإنها لما كانت تابعة لنفوس الأنبياء متشبهة بها صدرت عنها آثار عجيبة من شفاء المرضى بشفائهم و سقي الأارض باستسقائهم و صرف الوباء و المؤذيات بدعائهم و تبدل نفرة الطيور بالهدوء و الوقوع , و سؤرة السباع بالخضوع , و إلى غير ذلك من الأمور التي تحكى عنهم .


و منها نفوس أصحاب الفراسة ..

و هي نفوس تستدل بالأحوال الظاهرة على الأمور الباطنة و أنَه لإستدلال صحيح .

و قد قال الله تعالى (( إن في ذلك لآيات للمتوسمين )), و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله تعالى )).

و حكى أبو سعيد الخزار قال : رأيت في الحرم رجلا فقيرا ليس عليه إلا ما يستر عورته فأنفت نفسي منه فتفرس في ذلك و قال (( و اعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه )) , فندمت على ذلك و استغفرت الله في نفسي فقال : (( و هو الذي يقبل التوبة من عباده و يعفو عن السيئات )).

و حكى الشافعي رضي الله عنه و محمد بن الحسن رحمه الله رأيا رجلا فقال أحدهما : إنه نجار و قال الآخر بل حداد .

فسألا عنه فقال : كنت حدادا قبل هذا و الآن صرت نجارا .


و منها نفوس الكهنة ..

و هي نفوس تتلقى الروحانيات و تكتسب أحوال الكائنات التي تدل عليها المنامات و غيرها من الحادثات .

و حكى أن ربيعة بن نصر اللخمي رأى رؤيا هائلة فبعث إلى أهل مملكته يسأل عن تفسيرها .

فقالوا : ليبعث الملك إلى " سطيح " و " شق " فلا يجد أعلم منهما بها .

فبعث إليهما , فقدما .

فقال الملك لسطيح : رأيت رؤيا هالتني فأخبرني بها فإنك إن أصبتها أصبت تأويلها .

فقال سطيح : رأيت جمجمة خرجت من ظلمة فوقعت بأرض نعمة فأكلت منها كل ذات جمجمة .

فقال الملك : ما أخطأت منها شيء فما تأويلها ؟

فقال : ليهبطن بأرضكم الحبش و يملكن ما بين أبين و جرش .

فقال الملك : إن هذا لغائظ فأخبرني متى هو كائن أفي زماني أم بعده .

فقال سطيح : بل بعده بحين أكثر من ستين إلى سبعين سنة تمضين من السنين ثم يقتلون بها أجمعين أو يخرجون منها هاربين .

فقال الملك : و من الذي يملك قبلهم ؟

قال : ابن ذي يزن يخرج عليهم من عدن ولا يترك منهم أحدا باليمن .

قال الملك : أيدوم ملك ذلك أم ينقطع ؟

قال : بل ينقطع .

قال ومن يقطعه ؟

قال : نبي زكي كريم عظيم يأتيه الوحي من قبل العلي .

قال الملك : و من هذا النبي ؟

قال : رجل من و لد غالب بن فهر بن مالك بن النضر يكون الملك في قومه لآخر الدهر .

قال الملك : و هل للدهر من آخر ؟

فقال : نعم يوم يجمع فيه الأولون و الآخرون و يسعد فيه المحسنون و يشقى فيه المسيئون .

قال الملك : أحق ما تخبر به ؟

قال : نعم و الشفق و القمر إذا اتسق إن ما نبأتك به لحق .

فلما فرغ من حديثه دعا الملك بـ"شق" و خاطبه مثل ما خاطب به سطيحا و كتم جواب سطيح لينظر أيتفقا أم يختلفان.

فقال شق : رأيت جمجمة خرجت من ظلمة فأكلت منها كل ذات نسمة .

فعلم الملك اتفاقهما فقال : ما أخللت بشيء منها يا " شق " فما تأويلها ؟

قال : لينزلن أرضكم السودان و ليملأن ما بين أبين و نجران .

فقال الملك : إن هذا لغائظ فمتى هو كائن , في زماني أم في زماني بعدي ؟

فقال بل بعده بزمان ثم ينقذكم منه عظيم ذو شأن و يذيقهم أشد الهوان .

قال الملك من هذا العظيم الشأن ؟

قال : غلام من بني ذي يزن يخرج من عدن .

قال الملك : أيدوم سلطانه أم ينقطع ؟

قال : بل ينقطع برسول من الرسل يأتي بالحق و العدل من أهل الدين و الفضل , و الفضل يبقى في قومه إلى يوم الفصل .

فكان ما تنبأ به عندما استولى الحبشيون على اليمن و ملوكها إلى أن جاء سيف بن ذي يزن إلى كسرى و استنجده فأمده بعساكره برا و بحرا و قتلوا الحبشة قتلا ذريعا و أخرجوهم من اليمن .

و ملكها سيف بن ذي يزن فاجتمع على بابه رؤساء العرب و دخل عليه عبد المطلب بن هاشم جد رسول الله صلى الله عليه و سلم مع قومه فأكرمه و خلع عليه.

و قال سيف بن ذي يزن : إنا نجد في كتبنا أن هذا الملك صائر إلى أحد أولاده فليتني كنت أدركه .


و منها نفوس أصحاب العرافة ..

و هي نفوس تستدل ببعض الحوادث على بعض لمناسبة بينهما أو مشابهة خفية .

كما حكي , أن الإسكندر تملك بعض البلاد فدخل هيكلها فوجد فيها امرأة تنسج ثوبا فقالت : أيها الملك أعطيت ملكا ذا طول و عرض .

ثم دخل عليها الوالي فقالت له : إن الإسكندر سيعزلك .

فغضب الوالي .

فقالت له : لا تغضب إن النفوس تعلم أمورا بعلامات ..

فإن الإسكندر لما دخل عندي كنت أدبر طول الثوب و عرضه .. و أنت لما دخلت فرغت منه و أردت قطعه .
فكان الأمر كما قالت ..

و حكى صاعد بن محمود النهاوندي أنه كان ببغداد عراف من الطرقيين يخبر بأشياء قلما يخطئ فيها فجائه رجل و قال له : إن لي مسألة إن أصبت فلك كذا و كذا .

فقال : سلها .

فقال : إن أخرجتها لك لا أطمئن إلى جوابها .

فمكث يسيرا ثم قال : تريد أن تسألني عن محبوس .

فقال أصبت و الله فأخبرني عن حبسه ؟

فقال الشرط أملك ,إذا وفيت بالوعد أخبرتك بحاله .

فمضى الرجل إلى بيته و أتاه بما و عده و قال : أخبرني عن حبسه .

فقال : إنه يخرج عن قريب و يُخلع عليه.

فلم يمضي أيام حتى كان الأمر على الحو الذي تنبأبه و قاله .

فأتى السائل إلى العراف و قال له : أخبرني بكيفية معرفتك أمر هذا المحبوس ؟

فقال له : اعلم أني اذا سُألت عن شي فإني أنظر أمامي و عن يميني و يساري فإن رأيت شيئا يكون بينه و بين المسؤول مناسبة أو مشابهة أجبت على وفق ذلك ..

فإنك لما سألتني رأيت قربة فيها ماء مع رجل سقاء .. فقلت السؤال عن محبوس و لما سألتني ثانية رأيت القربة بعينها قد أفرغت و ألقاها الرجل السقاء على منكبه فقلت : يخرج و يُخلع عليه ..

و الله أعلم بغيبه ..

__________________
اذا لــم يزد علم الفتى قلبه هـــدى
و سيرته عدلا و أخلاقه حسنــــــا
فبشره أن الله أولاه فتنــــــــــــــة
تــغشيه حرمـانا و توسعه حزنـــا

avatar
توفيق النجار
Admin

عدد المساهمات : 190
تاريخ التسجيل : 28/07/2007
العمر : 47

http://tawfeeqalnajjar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى